أول شخص من أصل عربي يتولى منصب وزارة في الحكومة الكندية

قام رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ،الثلاثاء بتعديلاً وزارياً محدوداً استعداداً لفترة ولاية الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، حيث جاء من أبرزها تعيين أحمد حسين وزيراً للهجرة واللاجئين كأول وزير من أصل عربي يعين في الحكومة الكندية.

كما تم إسناد حقيبة الشئون الخارجية إلى وزيرة التجارة الدولية كرستيا فريلاند، صاحبة الفضل في إنعاش اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي العام الماضي، وستتولى فريلاند وزارة الشئون الخارجية خلفا لستيفان ديون، الذي ترك السياسة لتولي منصب دبلوماسي، ، وتم تعيين فرانسوا فليب وزيراً للتجارة الدولية، وكارينا غولد وزيرة للمؤسسات الديمقراطية، كما انتقلت مريم منصف الأفغانية الأصل من منصب وزيرة للمؤسسات الديمقراطية إلى وزيرة للمرأة.

يذكر أن أحمد حسين الوزير الجديد للهجرة واللاجئين، صومالي الأصل من مواليد 1975، وهو محام وناشط سياسي و رئيس المؤتمر الصومالي الكندي، انتخب في أكتوبر2015 عضواً في البرلمان الكندي عن مدينة يورك ومعروف عنه أنه ناشط في مجال حقوق الإنسان ومدافع عن قضايا المهاجرين.

وجاء حسين مهاجراً إلى كندا عام 1993 وكان عمره 16 عاماً وأكمل دراسته الثانوية في هاملتون ثم حصل على شهادة القانون من جامعة أوتاوا بكندا وأصبح عضواً في نقابة المحامين الكنديين سنة 2012 واختارته جريدة تورنتو ستار 2004 من أفضل 10 أسماء لأشخاص قدموا خدمات في مختلف المجالات في مدينة تورنتو وحصل على ميدالية اليوبيل للملكة إليزابيث وجائزة هيئة أونتاريو لأعماله في خدمة المجتمع.